• الأحد: 29/05/2022

احداث الاقصى تجبر الامارات على استدعاء السفير الاسرائيلي لديها لاول مرة منذ تعيينه في المنصب

استدعت الإمارات السفير الإسرائيلي لديها، الثلاثاء، للاحتجاج على الأحداث التي تشهدها القدس والمسجد الأقصى، وفق بيان رسمي نقلته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام).
وقال البيان إن ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، استدعت أمير حايك، سفير  إسرائيل في الإمارات وأبلغته “احتجاج الدولة واستنكارها الشديدين على الأحداث التي تشهدها القدس والمسجد الأقصى من اعتداءات على المدنيين واقتحامات للأماكن المقدسة، والتي أسفرت عن إصابة عدد من المدنيين”.
وأكدت الوزيرة، وفق البيان، “ضرورة الوقف الفوري لهذه الممارسات وتوفير الحماية الكاملة للمصلين واحترام السلطات الإسرائيلية حق الفلسطينيين في ممارسة شعائرهم الدينية ووقف أية ممارسات تنتهك حرمة المسجد الأقصى، معربة عن قلقها من تصاعد حدة التوتر الذي يهدد الاستقرار والأمن في المنطقة”.
وأكدت على “ضرورة احترام دور المملكة الاردنية الهاشمية الشقيقة في رعاية المقدسات والأوقاف بموجب القانون الدولي والوضع التاريخي القائم وعدم المساس بسلطة صلاحيات إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى”.
وشددت الوزيرة “على ضرورة خلق بيئة مناسبة تتيح العودة إلى مفاوضات جدية تفضي إلى تحقيق سلام عادل وشامل، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفقاً لقرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية”.
ويعد هذا الاستدعاء هو اول اجراء منذ تعيين السفير الاسرائيلي لدى ابو ظبي في الـ25 من تموز العام الماضي 2021 بعد تطبيع العلاقات في صيف 2020.

يذكر أن وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لبيد، أعلن في تموز الماضي، تعيين، أمير حايك، سفيرا لبلاده لدى الإمارات، ليكون أول أول سفير لإسرائيل في الإمارات بعد توقيع اتفاق سلام بين البلدين في منتصف أيلول من العام الماضي.
ويشهد محيط المسجد الأقصى توترا بسبب الاحتجاجات المستمرة على ما يقوم به يهود بينهم مستوطنون من “زيارات” لباحات المسجد تتم في أوقات محددة وضمن شروط.