• الأحد: 29/05/2022

المخابرات الأمريكية تقر بتأييد غالبية الروس للعملية العسكرية في أوكرانيا

قالت رئيسة المخابرات الوطنية الأمريكية، أفريل هاينز، إن الولايات المتحدة تلحظ “انخفاضا في النشاط الاحتجاجي” في روسيا، وتسجل دعم غالبية الروس للعملية العسكرية في أوكرانيا.

وقالت هاينز في مؤتمر صحفي: “أعلم أن الكثيرين منا رأوا احتجاجات اندلعت بعد الغزو، والتدابير ضدها التي أعقبت ذلك في روسيا، بما في ذلك اعتماد قوانين تنص على عقوبات كبيرة للغاية على الاحتجاج /على العملية/… رأينا أنها تضاءلت بالفعل”.
كما أشارت هاينز خلال جلسة استماع في الكونغرس إلى استطلاعات رأي قالت إنها تشير إلى أن “غالبية الروس يواصلون دعم العملية العسكرية الخاصة”، زاعمة أن أحد أسباب ذلك هو “انتقائية المعلومات التي تصل إلى السكان”.
وتقود وسائل إعلام وحكومات غربية حملة تزييف وتضليل إعلامي ضد روسيا، وصفها الخبراء بأنها “حرب إعلامية” شعواء تدار ضد روسيا.
كما فرضت واشنطن وحلفاؤها عقوبات غير مسبوقة على وسائل الإعلام الروسية، ومنعت بثها وعمل مراسليها، بحجة “تزييفها الحقائق”، رغم بروز عدد كبير من الأدلة على عمليات التزوير المتعمد من قبل وسائل الإعلام الغربية حول مجريات العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.