• الأربعاء: 23/06/2021
اتحاد الاذاعات والتلفزيونات العراقية

عمليات صلاح الدين للحشد تصدر بيانا بشأن جريمة “البو دور” جنوب تكريت 

بسم الله الرحمن الرحيم

( وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ)
صدق الله العلي العظيم

تنعى قيادة عمليات الحشد الشعبي في صلاح الدين كوكبة من أبناء المحافظة الذين ارتقوا شهداء الحادث الإجرامي الارهابي الذي وقع جنوب مدينة تكريت وبالتحديد في منطقة( البو دور).
مازال رجال العراق يقدمون أرواحهم فداء لتراب هذا الوطن الغالي ويبذلون دماءهم الزاكيات، وها نحن اليوم نقدم كوكبة من أبناء العشائر العراقية الاصيلة الذين عرفوا بالتزامهم الوطني والديني والأخلاقي وكانوا خير سند لإخوانهم من الجيش والحشد الشعبي والأجهزة الأمنية الأخرى، فما كان جزاؤهم إلا الشهادة بسبب وقفتهم رجالا أحرارا رفضوا أن تدنس
أرض العراق من قبل زمر داعش الارهابية ومن يقف وراءهم.
وبينما نحن نعيش هذه المأساة الاليمة على قلوبنا فنری باستغراب تصريحات بعض مدعي السياسة وبعض القنوات الذين يزايدون على الدماء الطاهرة
لأجل المكاسب الدنيئة، وللأسف الشديد ترى بعضهم يطبلون ويكيلون الاتهامات لأبناء جلدتهم
الذين كانوا ولا زالوا يقدمون أنفسهم فداء للوطن.

ولا يسعنا في هذا المصاب الجلل إلا إرسال رسالة للعالم أجمع وللعراقيين ولأهالي محافظة صلاح الدين بصورة
خاصة مفادها أن إخوانكم في الحشد الشعبي والجيش العراقي سيكونون سدا منيعا بوجه كل من تسول له نفسه المساس بكرامة العراقيين، وأننا لن نكل أو نمل حتى نحاسب مرتكبي هذه الجريمة الشنعاء وأن غدا لناظره لقريب.
الرحمة والمغفرة للشهداء المظلومين المغدورين والشفاء للجرحى.

هيئة الحشد الشعبي
قيادة عمليات صلاح الدين للحشد الشعبي
12 / 3 / 2021