• الثلاثاء: 19/10/2021
اتحاد الاذاعات والتلفزيونات العراقية

الحشد الشعبي يعلن إنطلاق الخطة الأمنية والخدمية لزيارة الأربعين

اعلنت قيادة عمليات الفرات الأوسط للحشد الشعبي،  عن إنطلاق الخطة الأمنية والخدمية لزيارة أربعينية الامام الحسين (عليه السلام).

وذكر بيان للقيادة ان الخطة انطلقت بمشاركة ٧١٥٠ مقاتل من ١٠ ألوية مع الأسناد والجهد الأمني والفني لمعاونيات ومديريات الهيئة، كل من العمليات و الاستخبارات والأمن  والاتصالات ومكافحة المتفجرات، تتوزع في أربعة اتجاهات شمال وشرق وجنوب كربلاء المقدسة، للفترة من ١٠ ولنهاية صفر وهي ذكرى رحيل النبي محمد (صلى الله عليه واله وسلم).

واضاف، تتركز واجبات قوات الحشد الشعبي خلال زيارة اربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) في توفير الحماية والأمن ضمن حدود منطقة العمليات بالتنسيق مع القوات الأمنية، لمنع العناصر الإرهابية من استهداف المدن المقدسة والزوار العراقيين والأجانب وذلك عبر تنفيذ عمليات استباقية ومداهمة لمناطق التهديد الأمني وعمليات التفتيش والتدقيق الأمني، فضلا عن الجهد الاستخباري والمعلومات عبر منظومات المراقبة المتطورة في الطرق والسيطرات الرئيسية وداخل المدينة وكذلك المراقبة الجوية بواسطة الطيران المسير.

وتابع البيان، انه يكتسب تأمين الزيارة الاربعينية جهدا كبيرا ومختلفا عن بقية الواجبات كونها تمثل زيارة عالمية وحدثا تاريخيا سنويا قل نظيره في بقية ارجاء العالم، الأمر الذي يضاعف من مسؤولية ومهام الحشد الشعبي خصوصا وانه يعتبر احد الأركان الثلاثة الرئيسية في تأمين الزيارة بالتنسيق والتعاون المشترك والكبير مع القوات الأمنية بتعدد صنوفها ومهامها.

وكشف البيان عن تفاصيل الخطة التي تتضمن، الـــمــــحـــور الـــــــخـــدمـــي..  معاونية الميرة
تشارك معاونية الميرة في تقديم الدعم اللوجستي والخدمات للزائرين والمواكب ودوائر بلدية كربلاء المقدسة من خلال توفير 373 عجلة كبيرة و تخصصية ، 8 مواكب خدمية، 13 محطة وقود، 17 بين معمل ومخزن ثلج وحملات تنظيف واسعة في  4 محاور داخلية بمشاركة 30 عجلة خدمية والتي تتركز في  جزء كبير منها بدعم المواكب الحسينية.

واشار، الى تقوم مديرية الهندسة العسكرية بأعمال فتح الطرق وتهيئة الكراجات والساحات لوقوف العجلات ودعم دوائر محافظة كربلاء المقدسة من خلال توفير ٢٠٠ آلية كبيرة وتخصصية في كافة محاور المدينة، فضلا عن اسناد مدني طوعي لدعم المواكب وخدمة الزوار.

وتابع، ان مديرية الطبابة ستقدم الخدمات الطبية والعلاجية بمشاركة  ٢٧ مفرزة طبية 86 عجلة إسعاف و ٦ مستشفيات ميدانية معززة بكميات كبيرة من العلاجات الدوائية للحالات والأمراض المحتمل ظهورها في التجمعات البشرية المليونية بالأضافة إلى عمليات التعقيم والوقاية من فيروس كورونا لاسيما في المواكب الحسينية.

وفيما يخص الدعم والخدمات الإعلامية.. قال البيان، سيقوم اعلام الحشد الشعبي بدور اعلامي كبير من خلال نقل رسالة وأهداف الثورة الحسينية وعالمية الزيادة والتلاحم الإنساني والخدمي من قبل الشعب العراقي ومؤسساته الأمنية والخدمية في هذا الحدث المليوني السنوي من خلال توفير  ٢٥ فريق إعلامي ميداني وفرق فنية وهندسة مع تسخير عجلات للبث الفضائي و الإذاعي وشاشات ثابتة ومتحركة  لتقديم الخدمات الإعلامية الوكالات الإعلامية و القنوات الفضائية المحلية والأجنبية.

واستطدر البيان، ان مديرية التوجيه العقائدي في هيئة الحشد الشعبي ستقوم بدور كبير في التبليغ والإرشاد الديني والتذكير ببطولات أبناء الحشد الشعبي في الاستجابة لفتوى الجهاد الكفائي وذلك من خلال المواكب الحسينية والمخيمات القرانية والفكرية والثقافية التي تنتشر على طول طرق مسير الزوار.

وختم، ستؤدي العلاقات العامة
مديرية العلاقات العامة الى جانب مديريات وتشكيلات هيئة الحشد الشعبي دورا هاما في الزيارة الاربعينية، وذلك من خلال تنسيق وصول الزوار العرب والأجانب بالتنسيق مع الدوائر المختصة عبر المطارات وتسهيل حركتهم وتنقلاتهم ووصولهم الى المدن والعتبات المقدسة لاداء مراسم الزيارة.