القائمة الرئيسية:
 
 اشترك معنا:
البريد الإلكتروني:
 
 

 

 

 المسار:
الصفحة الرئيسية » الأخبار » منتدى الاتحاد للحوار يعقد حلقته الحوارية الاولى في مقر اتحاد الاذاعات والتلفزيونات العراقية بعنوان "العلاقات العراقية السعودية"
 
 الأخبار

الأخبار منتدى الاتحاد للحوار يعقد حلقته الحوارية الاولى في مقر اتحاد الاذاعات والتلفزيونات العراقية بعنوان "العلاقات العراقية السعودية"

القسم القسم: الأخبار التاريخ التاريخ: ٢٠١٦/٠٩/٠٧ ٠٨:٣٧ م المشاهدات المشاهدات: ٤٢٦ التعليقات التعليقات: ٠

منتدى الاتحاد للحوار يعقد حلقته الحوارية الاولى في مقر اتحاد الاذاعات والتلفزيونات العراقية بعنوان "العلاقات العراقية السعودية"..

عقدت في مقر اتحاد الإذاعات والتلفزيونات العراقية ببغداد الحلقة النقاشية الاولى لـ"منتدى الاتحاد للحوار" ضمن موسمه الحواري الاول والتي كانت بعنوان "العلاقات العراقية-السعودية"

وكانت الحلقة الحوارية الاولى قد عقدت يوم الثلاثاء الموافق ٦-٩-٢٠١٦  في مقر اتحاد الاذاعات والتلفزيونات العراقية برئاسة السيد محمد الحمد نائب رئيس الاتحاد وبحضور السيد رئيس الاتحاد وقائد الشرطة الاتحادية وبعض الشخصيات الاعلامية وعدد من المحللين السياسيين والسادة اعضاء الاتحاد من مدراس المؤسسات الاعلامية.

وارتكزت الحلقة على محورين اساسيين الاول هو "دور الشرطة الاتحادية في تحرير الاراضي من الارهاب" بينما كان المحور الثاني بعنوان "العلاقات العراقية السعودية "

وحضر الجلسة قائد قوات الشرطة الاتحادية اللواء رائد شاكر جودت مستعرضا  جهود الشرطة الاتحادية القتالية والأمنية التي تبذلها في تحرير الاراضي من دنس الارهاب.

وقال شوكت "لقد انتهلتُ من هذه الجلسة الكثير من الثقافة والود والاحترام" موضحا "ان كلمات الحضور كانت بمثابة بلسما لجراحنا وحافزا لدفع مقاتلينا الى الامام" .

وفيما يخص المحور الثاني حول العلاقات العراقية السعودية اكد الحاضرون ان البحث اغنى الكثير المواضيع المهمة التي تمس امن وسيادة العراق وخاصة  فيما يتعلق بالعلاقات الدولية .

وفي حديثه اثناء الجلسة اكد رئيس الاتحاد السيد حميد الحسيني  انه "لابد على السياسيين والحكومة العراقية من استثمار الاوضاع التي تمر بها السعودية في القوت الراهن فيما يصب في مصلحة العراق وشعبه"

واستغرب السيد محمد الحمد نائب رئيس الاتحاد من غياب دور السياسيين العراقيين في حفظ سيادة البلاد خاصة مع دول مثل السعودية متسائلا عن الالية التي يجب اتباعها مع هكذا سياسيات داعمة للإرهاب وتهدف الى تقسيم العراق.

واشاد المحللين السياسيين الذين حضروا الندوة بأهميتها مؤكدين انه "كان لابد لنا من اعتماد ما جاء في هذه الندوة في الكثير من ندواتنا السابقة " واعتبروها جلسة ناجحة ومثمرة بكل المقاييس.

ويذكر ان منتدى الاتحاد سيعقد جلسات حوارية اخرى خلال شهر ايلول الجاري في مقر الاتحاد لمناقشة العديد من القضايا المهمة من اجل ابراز اهمية الراي العام في الوصول الى الحقائق الدولية والمحلية في مقابل الأجندات التي تحاول تغييب دور الاعلام الوطني الصادق.

 

 

 

M.T

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم