• السبت: 18/05/2024

النزاهة تكشف عن صدور أحكام بإدانة مسؤولين في بابل

كشفت هيئة النزاهة الاتحادية، السبت، عن صدور أحكام بالسجن والحبس بحق ثلاثة مديرين في ديوان محافظة بابل وبلدية الحلة سابقاً، مشيرةً إلى “تعاطي المدانين للرشوة وارتكابهم ما يخالف واجباتهم الوظيفية”.

وقالت دائرة التحقيقات في الهيئة، إن “محكمة جنايات بابل – الهيئة الثالثة أصدرت حكما حضورياً بسجن مدير تعاقدات ديوان محافظة بابل سابقا لمدة خمس سنوات وشهر واحد، عن جريمة تعاطيه الرشوة من بعض المواطنين مقابل أداء واجباته الوظيفية”.

وأضافت الدائرة، أن “المحكمة أصدرت حكمها بإيقاع عقوبة الحبس الشديد حضوريا على مدير بلدية الحلة سابقا؛ لقيامه بإتلاف محضر تخصيص قطع الأراضي الصادر عن بلدية الحلة، بعد أن تم توقيعه بصفته مديرا للبلدية وأعضاء اللجنة المختصة كافة”.

وأوضحت، أن “الهيئة التمييزية الجزائية في محكمة استئناف بابل الاتحادية صادقت على قرار الحكم الحضوري الصادر عن محكمة جنح الحلة للنظر في قضايا النزاهة بحبس مسؤول الأملاك في مديرية بلدية الحلة سابقا؛ لارتكابه ما يخالف واجباته الوظيفية من خلال قيامه بإدراج قطعة أرض ضمن محضر التخصيص؛ بالرغم من حصول الموافقة النهائيـة على شرائها وفق المادة (25 / ثالثا) من قانون بيع وإيجار أموال الدولة رقم (21 لسنة 2013)”.

وتابعت، أن “المحاكم بعد اطلاعها على الأدلة المتحصلة في تلك القضايا والمتمثلة بأقوال الممثلين القانونيين للدوائر المذكورة وأقوال الشهود واعتراف المتهم في القضية الثالثة، وجدتها كافية ومقنعة للإدانة”، لافتة إلى “صدور أحكام الإدانة وفق أحكام القرار (160 / ثانيا/ 1 لسنة 1983)، والمادتين (264/أ و331) من قانون العقوبات”.