• الخميس: 28/09/2023

شؤون الالغام تكشف عن سياسة جديدة لمعالجة التلوث

كشفت المديرية العامة لشؤون الألغام في وزارة البيئة،  عن سياسة جديدة لمعالجة التلوث خلال 4 سنوات، فيما أحصت مساحة المناطق المُطهرة.
وقال مدير عام شؤون الألغام ظافر محمود خلف الساعدي، إن “عملية إزالة التلوث من الألغام تتركز حالياً في المناطق المحررة وبعض المناطق الجنوبية، فضلا عن وجود أعمال رفع للجهد الوطني في المناطق النفطية جنوبي البلاد”.
وأضاف، أن “نسبة إنجاز أعمال إزالة التلوث تتراوح بين 50-75% مع الاستمرار بعمليات إزالته”، مبينا أنه تم “تطهير 383 كم مربعا من المساحة الملوثة”.
وأكد أن “عملية إزالة التلوث في محافظة الانبار تجاوزت 60%، للمناطق المسجلة والتي بلغت في وقت سابق 600 كم مربع، وفي البصرة تحققت نسب عالية جداً”.
ولفت إلى أنه “وفي غضون الأيام القليلة المقبلة سيتم إعادة مسح بعض المناطق غير السكنية بكوادر عراقية وبدعم من بعض المنظمات الدولية”، مستدركاً: “للأسف الدعم الدولي في إزالة التلوث لا يصل الى مستوى الطموح نتيجة كبر المساحات الملوثة”.
وأضاف، أن “المديرية اقترحت سياسة جديدة لإزالة الألغام على طول مساحة تبلغ 677 كم تشمل مناطق متعددة  خلال اقل من 4 سنوات وبكلفة 500 مليار دينار، وفي حال الموافقة عليها ستصبح نقطة جوهرية في ازالة التلوث من الأراضي العراقية”.