• الخميس: 13/06/2024

اللواء رسول: تحصين الحدود العراقية – السورية بـ (3) تقنيات متطورة

أكد مكتب القائد العام للقوات المسلحة،  تنفيذ عمليات إنزال جوي بعمق الصحراء لأول مرة في إطار عمليات الإرادة الصلبة بمرحلتها الثانية، فيما أكد تحصين الحدود العراقية – السورية بثلاث تقنيات متطورة.
وقال اللواء  يحيى رسول الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، إن “عملية الإرادة الصلبة بمرحلتها الثانية نفذت للمرة الأولى عمليات نوعية وإنزالا جويا بعمق الصحراء من خلال قوات عراقية محمولة جواً ممثلة بالقوات الخاصة العراقية وفرقة الرد السريع وجهاز مكافحة الإرهاب”.
وأضاف، أن “العملية بمرحلتيها الأولى التي نفذت في السابق والثانية التي انطلقت أمس حققت الأهداف المطلوبة والقائد العام شدد على أهمية توحيد الجهد الاستخباري بين الأجهزة الأمنية وهو ما دفع نحو تحقيق ضربات موجعة للإرهاب تم فيها قتل قيادات والقاء القبض على أخرى مهمة”.
وبخصوص تواجد العصابات الإرهابية في المناطق المعقدة جغرافياً أوضح اللواء رسول أن “الجهد الاستخباري يسهم بتحديد أماكن تلك الجماعات وتوجيه ضربات قاصمة لها وليس شرطاً أن تتم الضربات فقط خلال العمليات العسكرية الكبيرة بل الضربات مستمرة عبر عمليات نوعية عبر صقور الجو باستهداف تجمعات وأماكن للإرهابيين”.
وفيما يتعلق بالوضع على الحدود مع سوريا أكد أن “القوات الأمنية أجرت تحكيمات وتحصينات على الحدود ما سمح بتحصينها وتأمينها بشكل جيد جداً وهي حالياً ممسوكة من قبل قطعات حرس الحدود”.
وتابع أن “جهد التحصين والتأمين لم يتوقف عند الخنادق الشقية والسواتر الترابية واسيجة البي ار سي بل اتسع نحو استخدام تقنيات متطورة ممثلة بثلاثة هي أبراج المراقبة المزودة بكاميرات حرارية والطائرات المسيرة ودوريات طيران الجيش إضافة إلى انتشار الأسلحة الساندة ويتم نشر كمائن بشكل مستمرة خلف قوات حرس الحدود لمنع أي تسرب للإرهابيين”.
وأكد أن “مناطق شمال شرق سوريا تتواجد فيها عناصر إرهابية ونعمل باستراتيجية تمنع أي تسلل”.