• الخميس: 13/06/2024

العراق قطع شوطا ببناء مؤسساته الدستورية الديمقراطية

اختتم رئيس المحكمة الاتحادية العليا جاسم محمد عبود،  زيارته الى الجزائر التي استمرت أربعة أيام، حيث بحث عدة ملفات مهمة مع المسؤولين الجزائريين، كما وتم توقيع مذكرة تفاهم لتوطيد التعاون في المجال القضائي الدستوري بين البلدين.

وقالت المحكمة الاتحادية في بيان، إن “رئيس المحكمة الاتحادية العليا جاسم محمد عبود اختتم،  زيارته الرسمية الى الجزائر، على رأس وفد رفيع المستوى”، مبينة أن “رئيس المحكمة الدستورية الجزائرية عمر بالحاج وعدد من أعضائها كانوا في توديع الوفد بمطار الجزائر”.

وأضافت، أن “ذلك جاء بعدما أجرى رئيس المحكمة الاتحادية جاسم محمد عبود الجمعة الماضية، زيارة الى الجزائر على رأس وفد رفيع المستوى ضم كل من نائب رئيس المحكمة سمير عباس محمد وعضوي المحكمة القاضيين غالب عامر شنين وديار محمد علي، بناء على دعوة رسمية من رئيس المحكمة الدستورية في الجزائر عمر بالحاج، حيث كان باستقبالهم نائب رئيس المحكمة الدستورية في الجزائر ليلى عسلاوي وعدد من أعضاء المحكمة وكادر السفارة العراقية في الجزائر”.

وذكرت المحكمة أن “رئيس المحكمة الاتحادية العليا والوفد المرافق له زار كلا من المحكمة الدستورية في الجزائر ومجلس الأمة ومجلس الشعب والوزير الاول ووزارة العدل ومقر مؤتمر المحاكم الدستورية الافريقية ومقر السفارة العراقية والجامع الكبير والمتحف العسكري ومتحف المجاهد”.

وتابعت أن “رئيس المحكمة الاتحادية وقع خلال لقاءه رئيس المحكمة الدستورية عمر بالحاج ونائب الرئيس وأعضاء المحكمة الدستورية في مقر المحكمة الدستورية، مذكرة تفاهم بين المحكمتين تتضمن توطيد التعاون في المجال القضائي الدستوري المشترك”.

وتابعت إن “رئيس المحكمة الاتحادية التقى كذلك رئيس المحكمة العليا في الجزائر القاضي طاهر مأمولي والمدعي العام عبد الرحيم عبد المجيد وعدد من اعضاء المحكمة بناء على دعوة رسمية في مقرالمحكمة ، وناقش الجانبان العلاقات القضائية وكيفية تطويرها بين البلدين خلال الفترة المقبلة”.

وأكد البيان أن “رئيس المحكمة الاتحادية التقى كذلك وزير العدل الجزائري عبد الرشيد طبي والكادر المتقدم في الوزارة، وبحثا العلاقات الثنائية في مجال الشؤون القضائية والعدلية وكيفية تطويرها”، موضحة أن “الوزير أبدى استعداد بلاده لعقد الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع العراق في تلك المجالات”.

كما التقى رئيس المحكمة الاتحادية القاضي جاسم محمد عبود رئيس مجلس الامة الجزائري السيد صالح قوچيل ونائب الرئيس وعدد من اعضاء المجلس بناء على دعوة رسمية، واستمع الطرفان الى شرح مفصل عن علاقة السلطة التشريعية بالقضاء الدستوري في البلدين واستعداد الجانبين للتعاون بما يساعد في تطوير هذا الجانب المهم.

وأكد رئيس المحكمة الاتحادية خلال لقاءاته ان “العراق موطن الرسل والأنبياء ومثوى الأئمة الأطهار وموطن الحرف الأول وقد سن على أرضه أول قانون وضعه الإنسان وفيه خط اول عهد عادل لبناء سياسة الأوطان”، مشيرا الى ان “التكفير والإرهاب لم يثنيا العراقيين من المضي قدما في بناء دولة القانون”.

وذكر أن “الطائفية والعنصرية لم تمنع العراقيين من تعزيز الوحدة الوطنية وانتهاج سبل التداول السلمي للسلطة”، لافتا الى أن “العراق قطع شوطا كبيرا في بناء مؤسساته الدستورية الديمقراطية على أساس سيادة القانون ومشاركة الجميع في العملية السياسية من خلال ممارسة حق التصويت والانتخابات والترشيح في ضوء أحكام الدستور بما يكفل الحفاظ على الحقوق والحريات العامة والخاصة”.