• الخميس: 22/02/2024

الخارجية الإيرانية تطالب بتحقيق دولي فوري في المجازر التي يرتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني

طالبت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، بتحقيق دولي فوري في المجازر التي يرتكبها الكيان الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني، فيما أشار إلى أن الاحتلال تجاوز الخطوط الحمراء والقوانين والأنظمة الدولية.

وقال المتحدث باسم الوزارة ناصر كنعاني، في مؤتمر صحفي أسبوعي إن “24 يوماً قد مر على بداية الاعتداءات الوحشية للکیان الصهيوني على قطاع غزة، وفي هذه الإعتداءات تجاوز هذا الکیان كل الخطوط الحمراء، والقوانين والأنظمة الدولية”.

وأضاف: “أعزي باستشهاد أكثر من ثمانية آلاف مواطن فلسطيني بینهم 3342 طفلاً، و460 مسنا، و2000 طالب، و20 ألف جريح،  نتيجة المجازر الوحشية من قبل هذا الکیان  کما أقدم التعازي للإنسانية وأحرار العالم ومن يقف إلى جانب الشعب الفلسطيني لموت الأخلاق والقيم الإنسانية في قاموس الإدارة الأمريكية وفي قاموس بعض الأنظمة الأوروبية”.

وأعرب كنعاني، عن أمله في أن “يشهد العالم قريباً انتصار الشعب الفلسطيني على هذا الکیان المعتدي وأعوانه الذين ينتهكون حقوق الإنسان”.

وأشار إلى أن “بلاده ومنذ سنوات تطالب المجتمع الدولي بتشكيل لجنة بشأن جرائم الحرب التي يرتكبها الکیان الصهيوني بحث الشعب الفلسطيني”، مبيناً أن “مقترح إيران الأخير في الاجتماع الاستثنائي للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي كان يتمثل في تشكيل لجنة متخصصة تتكون من محامين خبراء دوليين في إطار هذه المنظمة وتوثيق جرائم الحرب التي ارتكبها الکیان في السنوات الماضية وخاصة إن الحرب الأخيرة ضد غزة وتوفير الأساس لعرض هذه التوثیقات على المنتديات الدولية، بما في ذلك محكمة العدل الدولية”.

وعن ادعاء المسؤولين الأميركيين شن هجمات في العراق ضد المصالح الأميركية، قال كنعاني: “أنتم تحصدون ما زرعتم، ودعم التوتر في المنطقة سيؤدي إلى ردود أفعال” وهذه مسألة أعلنا عنها مرات عديدة في مواقفنا ورسائلنا الرسمية.

واضاف: هذه هي طبيعة السلوك الأميركي، وإن حقيقة قولهم أنهم تعرضوا لهجوم في بعض دول المنطقة هو رد فعل على دعمهم غير المشروط لجرائم الکیان الصهيوني وبالطبع سياساتهم الخاطئة في المنطقة، ونأمل أن يقوموا بتصحيح هذه السياسات”.