• الأحد: 21/07/2024

الأمم المتحدة: 70% من سكان غزة أصبحوا نازحين

كشفت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” الاثنين، أن 70 % من سكان قطاع غزة أصبحوا نازحين، ويعيش معظمهم في ظروف مروعة في ملاجئ الأمم المتحدة.

وقالت تمارا الرفاعي، مديرة العلاقات الخارجية في “الأونروا”، إن “1.5 مليون شخص نزحوا قسرا من غزة، إذا، نحن نتحدث عن 70% من الأشخاص الذين نزحوا بعيدا عن منازلهم”.

وقالتا “الأونروا” في بيان لها إنه نزح ما يقرب من 1,5 مليون شخص في مختلف أنحاء قطاع غزة منذ 7 أكتوبر، ويقيم ما يقرب من نصفهم (717,000) في 149 منشأة تابعة للوكالة في كافة محافظات غزة الخمس، بما في ذلك في الشمال.

وأوضحت أن أكثر من 557,000 نازح يقيمون في 92 مرفقا في مناطق الوسط وخان يونس ورفح. وكان ما يقرب من 160,000 نازح يقيمون في 57 مدرسة تابعة للأونروا في منطقتي الشمال وغزة حتى 12 تشرين الأول 2023، قبل أن تصدر السلطات “الإسرائيلية” أمر الإخلاء، مشيرة إلى إن “الأونروا” غير قادرة على الوصول إلى هذه الملاجئ لمساعدة أو حماية النازحين وليس لديها معلومات عن احتياجاتهم وظروفهم.

ووصفت “الأونروا”، الظروف في منشآتها المكتظة بأنها “غير إنسانية ومتدهورة”، وحذرت من أنها “معرضة لخطر تحول الوضع إلى أزمة صحة عامة بسبب الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية للمياه والصرف الصحي”.

وأضاف البيان أن “ملاجئ الأونروا سجلت آلاف الحالات من التهابات الجهاز التنفسي الحادة والالتهابات الجلدية والإسهال والجدري المائي”.

وقالت “الأونروا” إن تحلل الجثث تحت المباني المنهارة وسط جهود إنقاذ محدودة “يثير مخاوف إنسانية وبيئية”.

وأضافت أن “أحد مرافق الأونروا، وهو مركز تدريب خان يونس، يستضيف حاليا أكثر من 22,000 نازح، وتبلغ المساحة للشخص الواحد أقل من مترين”.

وأعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، في تحديث لبياناتها الاثنين، استشهاد 10022 فلسطينيا بينهم 4104 أطفال، منذ بدء الحرب في قطاع غزة، بينما قالت السلطات “الإسرائيلية” إن هجوم حماس في 7 أكتوبر أسفر عن مقتل 1400 شخص في الكيان الصهيوني، واحتجاز أكثر من 240 رهينة.