• السبت: 15/06/2024

الاطار التنسيقي انتقل من فلسفة المقاومة إلى إدارة الدولة

أكد رئيس أكاديمية التطوير السياسي والحكم الرشيد عبد الرحمن الجبوري  أن الاطار التنسيقي شهد انتقاله من فلسفة المقاومة الى مفهوم ادارة الدولة، فيما بينَ أن رئيس الوزراء محمد شياع السوداني ليس “مكبلاً”.

وقال الجبوري في حديث صحفي  إن “المفاوضات الرئيسية مع الأميركيين جرت في اسطنبول وليس واشنطن”، مبيناً أن “مفاوضات اسطنبول ركزت على الحد من تهريب الدولار السياسي”.

وأضاف أن “نتيجة مفاوضات واشنطن لم تكن مطابقة لتوقعات الوفد العراقي”، مبيناً أن “الأميركيين كانوا قلقين من انفراد الإطار التنسيقي بالحكومة العراقية مفاوضات الوفد العراقي مع الأميركيين كانت شاقة جداً”.

وتابع الجبوري أن “ثلاثة أعضاء بالكونغرس طالبوا بمعاقبة شخصيات عراقية ومؤسسات قد تكون بدفع من جهات محلية وهي قصة سخيفة”.

وأشار الى أن “الإطار التنسيقي أوجد طريقة لصنع السياسات والسوداني ليس مكبلا”، مؤكداً أن “الإطار انتقل من فلسفة المقاومة إلى مفهوم إدارة الدولة”.

وبينَ أن “موازنة السياسات لدى رئيس الوزراء محمد شياع السوداني تختلف عن فترة الكاظمي”، موضحاً أن “الإطار التنسيقي مطالب بوضع ثقة أكبر بالسوداني ليمضي قدما”.