• الأحد: 21/07/2024

“ديلي ميل” تكشف سبباً جديداً لفشل الاستخبارات الصهيونية في “الطوفان”: نصف مناطيد تجسسها “معطلة”

نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن مصادر أمنية وصناعية صهيونية قولها إن بالونات التجسس التي كان من الممكن أت تحذر من عملية طوفان الأقصى كانت معطلة ولم يتم تحديثها أو صيانتها بشكل صحيح.

وأضافت المصادر أن 3 من أصل 7 “مناطيد” موجودة على حدود القطاع غير صالحة للعمل مما ترك ثغرة خطيرة في الدفاعات الصهيونية.

وتابعت الصحيفة أن بالونات “سكاي ستار” البيضاء المملوءة بالهيليوم، والتي كانت ذات يوم جزءا أساسيا من الهجمات الصهيونية على غزة، مجهزة بحمولة من الكاميرات وأجهزة الاستشعار وبرامج التجسس.

لكن المصادر قالت إن “بعض هذه البالونات لم يعمل وقت عملية طوفان الأقصى”، متهمة “سلطة نتنياهو بإهمال البالونات”.

وعلمت الصحيفة أن لواءين فقط من أصل 32 لواء من الجيش الصهيوني، كانا قريبين من حدود غزة وقت الهجوم.

والليلة الماضية، أكد مصدر في الصناعة لديه معرفة تفصيلية بالبالونات: “كانت الحمولة في المناطيد قديمة. لم يضعوا أي ميزانية لترقية أو شراء حمولات جديدة أو حمولات مختلفة”.

وتحدثت الكثير من التقارير الإعلامية عن فشل القبة الحديدية في التصدي لهجمات المقاومة الفلسطينية وتجاهل الكثير من التحذيرات سياسيا وعسكريا قبيل الهجوم.